You are currently browsing the monthly archive for يونيو 2011.

.

.

.

مثل عصفور يميل بتعبه على غصن وينام .. هل شعر الكون بشيء؟  .. مثل عود نعناع يفقد نكهته بسعادة في فنجان شاي .. هل شعر الكون بشيء؟ .. مثل سنجاب يقفز بمرح إلى جحره المفضل في حضن الشجرة.. هل شعر الكون بشيء؟ .. مثل أغنية تتسرب بنعومة هائلة إلى قلب عاشق .. هل شعر الكون بشيء؟ .. مثل قوارب صغيرة تتمايل في ماء النهر حتى تصل إلى الضفة الأخرى .. مثل فلة بيضاء طارت بها الرياح لتهديها إلى شجرة سنط تحلم بأن تنبت يوما ما ورد .. مثل طفل مسرور يفتح عينيه في الشمس و يحاول بضحك أن يتعلق في حزمة ضوء ويتأرجح .. مثل فقاعة ترتفع بسلام إلى أعلى حتى ارتطمت فجأة بمنقار يمامة وتلاشت كأنها لم تكن ..  مثل أغلفة حلوى فارغة ومجعدة يجمعها طفل بحرص تحت وسادته بيقين أنه سيفوز في النهاية بالدراجة الهوائية .. مثل فتات بسكويت سقط من المرأة في الحافلة وثمة نمل كثير يهرول لالتقاطها .. مثل فلاح يرتاح في ظل الشجرة بعد يوم طويل بالحقل ويتناول طبقا باردا من اللبن الرائب .. مثل فراشة ترفرف بأجنحتها في سرعة لتهرب من فم خفاش ويتعفر الوجود حولها بالألوان .. مثل هذه الأشياء الصغيرة كلها كانت هناك عاشقة تميل لأول مرة على ذراع حبيبها وتنام نصف ساعة بالضبط تستيقظ بعدها مشدوهة من حلم جميل راودها و تتساءل …. هل شعر الكون بشيء !

.

.

ترقص؟ _ أرقص _ غصب عني _ غصب عني أرقص !

شباك تذاكر الزوار

  • 131٬060 hits

محمود درويش:

إذا انحنيت .. انحنى تل وضاعت سماء ولا تعود جديرا بقبلة أو دعـــاء

أحن إلى خبز أمي ..وقهوة أمي ..ولمسة أمي

وأعشق عمري لأني إذا مت أخجل من دمع أمي ..

For connection

doaa.sh3ban@yahoo.com

الراقصين حاليا !

ألحان شاردة !

free counters