ببساطة .. أنا أحبك .. وأنت لا تعذبني !

 ومهما رددوا حولي عن عذابات الحب و أوجاعه ومساءاته الحزينة التي لا تشتهي سوي أقراص النوم و كؤوس النسيان فلن أصدق .. مهما أخبروني عن آلامه المتجددة كموج .. وألاعيبه الملعونة كجهنم .. وطلقاته التي تبحث عن الصدور فقط كي تستقر فلن أصدق …. مهما عددوا لي الجراح الكونية والانفجارات الهائلة والحرائق والانهيارات التي طالما نتجت من تحت رأسه فلن أصدق .. لن أصدق .. لن أصدق … وسأفكر فقط في حبك الذي يأتيني على هيئة بالونة كبيرة إن انفجرت في وجهي فلن تهديني سوى الحلوى والسكاكر والضحك .. كأنك بائع “غزل بنات” متجول .. وأنا الطفلة الوحيدة الموجودة على وجه الأرض ..و التي حولها أنت تجول ..!

سأفكر في الكون البديع الذي يخلقه وجودك .. في ضجر و تعب وضجيج الحياة الذي يتحول كله في غمضة عين إلى بهجة وأفراح وأعياد أول ما ألمحك .. كأنك الساحر الذي يلمس بعصاه قلبي فينفلق جنتين .. واحدة عن يميني .. وواحدة عن يساري وفي المنتصف أنا وأنت نمضي معا  وأعلانا يحلق الغيم والعصافير و اليمام ..!

أما عن غيابك … فلا ثمة شوق يقتلني ولا نوم يجافيني ولا حزن يفتك بي .. لأنك ببساطة .. أبدا لا تغيب !

.

Advertisements